الرئيسية > رياضة > صباحك أوروبي.. انشيلوتي يدافع عن بيل.. وبيرلوسكوني يزيد الغموض

صباحك أوروبي.. انشيلوتي يدافع عن بيل.. وبيرلوسكوني يزيد الغموض

12015_3_5_7_39

صباحك أوروبي تقرير صباحي يومي سيرصد لزوار يالاكورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الانجليزية أو الإيطالية أو الإسبانية أو الألمانية.

الصحافة الأسبانية:

اس المدريدية:

انش يدافع عن بيل

دافع كارلو انشيلوتي عن جاريث بيل بعدما قال إن الجناح الويلزي دفع ثمن العروض الضعيفة لزملائه رغم تطور مستواه في موسم صعب مع الريال .

وسجل بايل ثلاثة أهداف فقط في آخر 19 مباراة له مع الفريق وتعرض لانتقادات بسبب عدم اللعب الجماعي خلال موسم يقترب فيه ريال مدريد من الخروج خالي الوفاض. ولم يترك بيل نفس بصمة موسمه الأول مع ريال مدريد عندما أحرز أهدافا مهمة ساعدت الفريق على الفوز بدوري أبطال اوروبا وكأس ملك اسبانيا.

وخرج ريال مدريد من قبل نهائي دوري الأبطال أمام يوفنتوس الأربعاء الماضي كما خسر الفريق أمام جاره اتليتيكو مدريد في كأس ملك اسبانيا خلال يناير.

وتبدو آمال ريال مدريد ضئيلة للغاية في الحصول على لقب الدوري الاسباني مع تأخره بأربع نقاط وراء غريمه التقليدي برشلونة قبل جولتين من النهاية.

ويحل ريال مدريد ضيفا على اسبانيول اليوم  في نفس توقيت مباراة برشلونة مع مضيفه اتليتيكو بطل الدوري الموسم الماضي.

وانطلقت صيحات استهجان تجاه بيل في لقاء يوفنتوس بعدما أهدر أكثر من فرصة في الشوط الثاني.

وأخفق بيل في التأقلم مع طريقة اللعب الاسبانية التي تعتمد على التمريرات القصيرة ولم تقدم انطلاقاته وسرعته نفس الفاعلية مثلما كانت في الدوري الانجليزي. لكن انشيلوتي يشعر أن بيل يقدم أداء جيدا بالنظر للاصابات التي عانى منها هذا الموسم.

وقال انشيلوتي في مؤتمر صحفي: “مر بأوقات جيدة عندما كان الفريق في مستواه وواجه صعوبات عندما لعب الفريق بشكل سيء”.

وأضاف: “من الصعب تقييم الموسم بالنسبة للاعب عانى من اصابات لكن رغم بعض المشكلات القليلة تطور مستواه واعتاد على اللعب بشكل أكبر من الفريق”.

وتحوم شكوك الآن حول مستقبل المدرب الايطالي مع الفريق بعد موسم صعب. وقال انشيلوتي: “أنا حزين لانني أعتقد أن الفريق كان يستحق اللعب في النهائي مرة أخرى، يجب علينا احترام ما حدث في أرض الملعب وصعود فريق آخر لنهائي دوري الأبطال”.

وأضاف: “كافحنا بقوة ولا نزال ننافس في الدوري الاسباني، كنا على مقربة من الوصول لنهائي دوري الأبطال في موسم كنا نعاني فيه من عدة اصابات”.

من ناحية اخرى دافع أنشيلوتي عن زين الدين زيدان مدرب فريق الكاستيا  أمام الانتقادات التي يتعرض لها.

وفشل زيدان، الذي كان مساعدا لأنشيلوتي الموسم الماضي، في الصعود بفريق الرديف من الدرجة الثالثة للثانية هذا الموسم، على الرغم من أن “زيزو” من ضمن المرشحين لخلافته حال الرحيل عن النادي.

وقال المدرب الايطالي  في مؤتمر صحفي “الهدف الرئيسي من قطاع الناشئين هو تحسن مستوى اللاعبين الشباب وداخل هذا الاطار قام زيزو بمهمة رائعة.

وأضاف المدرب “لاعبو فريق الشباب مستواهم جيد لتمثيل النادي في المستقبل.

كوكي يبقى في فيثنتي كالديرون

حسم “كوكي” مستقبله على الأقل للموسم المقبل بإشارته الواضحة أنه متمسك باتليتكو مدريد مفضلاً الاستمرار في ارتداء القميص الأحمر والأبيض لمدة موسم آخر في مسيرته الاحترافية.

كوكي كان قد ارتبط بشدة للرحيل إلى لندن واللحاق بزميليه البرازيليين “دييجو كوستا” و”فيليبي لويس” والانضمام إلى نادي تشيلسي الذي أعلن اهتمامه به علانية، ولكن اللاعب خرج لينفي كل تلك الشائعات ويؤكد أن قراره النهائي هو البقاء مع الروخي بلانكوس وصرح كوكي للآس قائلا “هل سأبقى أم سأرحل؟ لا سأبقى مع الأتليتي.

وبسؤاله عن الأخبار التي أشارت إلى عودة زميله السابق “فيليبي لويس” إلى صانعي الوسائد بعد فشل رحلته إلى تشيلسي ومعاناته من عدم اللعب بصفة أساسية رفقة البلوز رد قائلا “فيليبي ليس فقط بزميل بل هو صديق لي، وأعتقد أنه مرحب به دائمًا معنا .

سبورت الكاتالونية:

برشلونه بوضع رائع

اعتبر  لويس إنريكي أن برشلونه  في “وضع رائع” مشيرا إلى أن عليه تقديم “ثلاث مبارايات رائعة” للتتويج بكل شيء.

ويفصل برشلونة عن التتويج بالليجا ثلاث نقاط ودوري الأبطال المباراة النهائية أمام يوفنتوس ونفس الأمر في كأس الملك أمام أثلتيك بلباو.

وصرح المدرب في مؤتمر صحفي قبل مواجهة أتلتيكو مدريد اليوم  في الليجا “بدأنا نعي بأنه يمكننا القيام بشيء لم يحدث سوى مرة واحدة في تاريخ النادي”.

وأشار انريكي إلى أنه لا يشعر بالاستياء من مناخ “التفاؤل” الذي تفرضه الجماهير حيث اعتبر إنه “أمر ايجابي”، ولا يؤثر على العقلية التنافسية للاعبين.

وتابع المدرب “ندرك أهمية انهاء الموسم بنفس القوة اذا ما كنا نرغب في تحقيق النتائج المطلوبة”.

واعتبر إنريكي أن مواجهة أتلتيكو، الذي خطف لقب الليجا الموسم الماضي، من ملعب كامب نو، غدا في فيسينتي كالديرون ستكون “مفتوحة وشيقة”.

وأردف المدرب  “إنها مباراة جميلة تمنحنا فرصة التتويج بلقب صعب للغاية، لذا هي فرصة جيدة لنا”

كيف عاد برشلونه بعد انويتا ؟

ما هي اسباب  تفاصيل و  انتقال برشلونة من الأزمة التي كان يعاني منها في يناير الماضي إلى القمة والتنافس على الثلاثية هذا الموسم.

فبعد أن خسر برشلونة مباراته أمام ريال سوسييداد في الدوري يوم 4 يناير الماضي 1-0، أصبح النادي الكتالوني قاب قوسين أو أدنى من إحراز الدوري وكأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا.

ان اللاعبين خاضوا حواراً بينهم عبر تطبيق الواتس آب وتحدثوا فيه عن الوضع آنذاك وحثوا بعضهم البعض على النهوض ووضع حد للإخفاقات المتواصلة.

وكان لويس إنريكي قد أجلس كل من ليو ميسي ونيمار على مقاعد البدلاء في تلك المباراة التي زار فيها برشلونة إقليم الباسك وتأخر بالنتيجة. ورغم إشراك النجمين في الشوط الثاني، إلا أن ذلك لم يغير النتيجة.

وغاب ميسي عن تدريبات البرسا المفتوحة في صباح اليوم التالي مما كشف عن وجود أزمة بينه وبين المدرب لويس إنريكي، لتمتد بعد ذلك إلى أروقة الإدارة فأقيل على إثرها أندوني زوبيزاريتا المدير الرياضي من منصبه، ودعا أعضاء النادي إلى انتخابات رئاسية يتم عقدها في يوليو القادم.

وفي يوم 6 يناير، لم يكن اللاعبون مطالبين بالحضور إلى مقر التدريبات، لكنهم استخدموا هواتفهم الذكية للمناقشة الأزمة عبر الواتس آب.

وقال اثنان من مسئولي  النادي عبر الرسائل التي تبادلها اللاعبون ضمن مجموعة حوارية على الواتس آب: “إذا واصلنا على هذا النحو، فلن نفوز بأي شيء هذا العام.” ورد لاعب آخر في الرسالة التالية قائلاً: “لا يمكننا إنهاء موسم آخر دون إحراز أي شيء.”

لقد أشعلت هذه الرسائل شرارة الانطلاقة وبعثت الحياة في النادي واللاعبين من جديد، فعقدوا العزم على عدم تكرار إخفاق الموسم الماضي الذي انتهى دون ألقاب بقيادة مدرب الأرجنتين الحالي تاتا مارتينو.

ويحتاج برشلونة إلى فوز في واحدة من مباراتيه الأخيرتين في الليجا أمام أتلتيكو مدريد وديبورتيفو لاكورونيا أو تعثر ريال مدريد في إحدى مباراتين لإحراز لقب الدوري. كما يواجه برشلونة أثلتيك بلباو في نهائي كأس ملك إسبانيا، بينما يخوض نهائي دوري أبطال أوروبا الشهر القادم ضد يوفنتوس ، ويبدو الأوفر حظاً للظفر بالألقاب الثلاثة.

بيدرو نقطة تحول

شهدت مسيرة بيدرو رودريجيز -28 عاماً- تراجعاً كبيراً مع برشلونة، بعدما تعاقد الأخير مع نجم الهجوم لويس سواريز، قادماً من ليفربول الإنجليزي في الصيف الماضي، مقابل 81 مليون يورو.

وقد شكل الهداف واحداً من أضلاع المثلث الذهبي لهجوم البلاوجرانا هذا الموسم، برفقة كلاً من زميليه ليو ميسي ونيمار جونيور، مما اضطر ابن اللاماسيا بيدرو للمكوث على مقاعد البدلاء خلال أغلب فترات الموسم الحالي، وأدى ذلك لربطه بالعديد من أخبار الانتقال لأنديةٍ كبرى في الدوري الإنجليزي مثل الأرسنال وليفربول؛ بحثاً عن فرصةٍ للعب بشكلٍ أساسيٍ من جديد، وخوفاً من الخروج من حسابات مدرب المنتخب الإسباني ديل بوسكي، قبل بطولة يورو 2016 القادمة.

لكن المدير الرياضي للبارسا  أيريدو بريدا نفى رحيل اللاعب الكاناري، معلناً عن نية الفريق للاحتفاظ به، قائلاً : بيدرو لاعب في برشلونة، وسيبقى كذلك. إنه لاعبٌ مهمٌ جداً بالنسبة لنا، ولن يغادرنا في الصيف القادم، لديه عقدٌ مع النادي، وسيستمر في الكامب نو، خصوصاً مع عقوبة حرماننا من التعاقدات في الصيف القادم”.

وبسؤاله عمَّا إذا كان سيرحل عن النادي الكتالوني في يناير القادم، اختتم بريدا “لا أعتقد ذلك، بالتأكيد سيبقى حتى يناير، أكرر أنه لاعبٌ مهمٌ جداً لبرشلونة، وسوف يبقى معنا”.

المانيا:

بيلد:

كيف نجا الاسود ؟

ظلَّ العملاق الألماني بوروسيا دورتموند في المركز السابع بجدول ترتيب البوندسليجا، على الرغم من خسارته ظهر السبت على يد مضيفه فولفسبورج بـ1-2، ضمن الجولة الـ33 من الدوري الألماني لهذا الموسم.

اسود الفيستفاليا عانوا من بداية موسم كارثية، لكنهم نجحوا في التعافي بشكلٍ أسطوريٍ في الدور الثاني من البوندسليجا.

ويحتاج فريق الزيجنال إيدونا بارك لنقطةٍ واحدةٍ فقط في المباراة الختامية للموسم يوم السبت المقبل، والتي يستضيف فيها على أرضه نظيره فيردر بريمن صاحب المركز السابع، لكي يضمن الفريق الأصفر تأهله  لتصفيات الدوري الأوروبي في الموسم المقبل، بينما يستمر المركز السادس المؤهل مباشرةً لدور المجموعات بالبطولة ذاتها ضمن المجال الغير مستحيل.

ومن أجل المركز السابع، لا يحتاج أسود الفيستفاليا لأكثر من نقطة التعادل مع فيردر بريمن، مقابل عدم تحقيق هوفنهايم لشئٍ مستحيل، ألا وهو الفوز على هيرتا برلين في نفس الجولة  بـ11 هدفاً على الأقل.
أما إذا ما أرادوا المركز السادس، فيجب على أبناء كلوب أن يهزموا بريمن، مع حدوث شئٍ واردٍ جداً، ألا وهو هزيمة أوجسبورج على أرض بوروسيا مونشنجلادباخ -المنافس لفولفسبورج على وصافة البوندسليجا- في الجولة الأخيرة.

هامبورج على وشك الهبوط

أصبح هامبورج بطل اوروبا السابق على بعد مباراة واحدة من الهبوط في البوندسليجا  للمرة الأولى في تاريخه بعد الهزيمة 2-1 على ملعب شتوتجارت المتعثر.

وبدلا من ضمان خوض مباراة فاصلة على البقاء قبل مباراته في الجولة الختامية الأسبوع القادم أمام شالكه أصبح هامبورج يواجه شبح الهبوط الآن مع وجوده في المركز 17 وقبل الأخير برصيد 32 نقطة بفارق نقطة واحدة وراء شتوتجارت بطل المانيا السابق.

وهامبورج هو النادي الوحيد الذي لم يهبط من دوري الدرجة الأولى الالمانية منذ بداية المسابقة بشكلها الحالي عام 1963.

وقال برونو لاباديا مدرب هامبورج للصحفيين: “هذا احباط بالغ بعدما تقدمنا 1-صفر”.

وتولى لاباديا المسؤولية الشهر الماضي ليقود هامبورج لانتصارين والتعادل مرة واحدة في أربع مباريات ليبتعد الفريق لفترة قصيرة عن منطقة الخطر.

وقال لاباديا: “سارت بعض الأمور بطريقة مخالفة لما كنا نتخيله، اتخذنا قرارات سيئة وشتوتجارت استغلها جيدا”.

وكان هامبورج بطل اوروبا 1983 احتاج لجولة فاصلة الموسم الماضي من أجل البقاء بين الكبار.

وبدا أن هامبورج في طريقه لانعاش آماله في البقاء بعدما تقدم في الدقيقة 12 عن طريق جويكو كاتشار الذي سجل هدفه الثالث في نفس عدد المباريات لكن شتوتجارت استعاد السيطرة على مجريات اللعب.

وسجل شتوتجارت هدفين في ثماني دقائق عبر مارتن هارنيك وكريستيان جنتنر ليحول الأمور لصالحه ويمنح نفسه الأمل في البقاء.

وقال لاباديا مشيرا للجولة الأخيرة من الدوري الأسبوع المقبل: “أضعنا المباراة من بين أيدينا، الآن يجب علينا أن نتغلب على شالكه ثم سنرى ماذا سيحدث في المباريات الأخرى”.

ويحل شتوتجارت ضيفا على بادربورن متذيل الترتيب والذي يملك 31 نقطة بينما سيتقابل هانوفر مع فرايبورج ولكل فريق 34 نقطة.

وقال لاباديا: “هذه ليست نقطة بداية جيدة لكن لن نستسلم”.

انجلترا :

صانداي ميرور :

وداع كارثي يلخص موسم ليفربول

في وداع ستيفن جيرارد لملعب آنفيلد روود قبل الانتقال إلى لوس أنجلوس جالاكسي بعقد مدته 18 شهرًا، خسر ليفربول من ضيفه كريستال بالاس 3/1 في إطار مباريات الجولة ال37 من الدوري الممتاز، ليفقد الفريق الأحمر آماله بشكل رسمي في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل أمام مانشستر يونايتد الذي تنتظره مباراة قوية اليوم  أمام آرسنال على ملعب أولد ترافورد.

كريستال بالاس لم يستطع الحفاظ على نظافة شباكه منذ الفوز الذي حققه على ليستر سيتي بهدف دون رد يوم السابع من فبراير الماضي، بتلقيه للأهداف في 13 مباراة متتالية، علمًا بأنه حافظ على نظافة شباكه في ست مباريات فقط هذا الموسم.

ونجح ليفربول في تسجيل الهدف الافتتاحي في الدقيقة 28 بفضل مجهود فردي من آدم لالانا  الذي ضغط بكل قوته على ديفيد وير ليقص منه الكرة قبل حوالي 35 ياردة ليقتحم منطقة الجزاء ويسدد كرة قوية بباطن القدم ذهبت في المقص الأيمن بعيدة عن متناول الحارس هينيسي.

وحرص لالانا على الاحتفال مع ستيفن جيرارد الذي كان قد وصل لمشاركته ال400 في الدوري الممتاز بديربي الميرسيسايد أمام إيفرتون يوم 13 مارس 2012 عندما سجل ثلاثة أهداف.

وشارك جيرارد للمرة الأولى مع ليفربول يوم 29 نوفمبر 1998 عندما حل محل فيجارد هيجيم في الدقيقة الأخيرة من مباراة بلاكبيرن روفرز في البريميرليج والتي انتهت بفوز فريقه بهدفين دون رد سجلهما بول إينس ومايكل أوين في الشوط الأول.

ثلاثية للتاريخ فقط

أعاد مهاجم ساوثهامبتون ساديو ماني صياغة كتب الأرقام القياسية عندما أحرز أسرع ثلاثية في الدوري الممتاز  بعدما هز الشباك ثلاث مرات في غضون ثلاث دقائق خلال الفوز على ضيفه أستون فيلا 6-1 .

وجاءت ثلاثية ماني خلال دقيقتين و56 ثانية ليتفوق بذلك على الرقم القياسي السابق والمسجل باسم المهاجم الاسكتلندي جراهام ليجات وهو ثلاث دقائق والذي يعود تاريخه إلى مباراة فاز فيها فولهام 10-1 على ايبسويتش تاون في 1963.

كما حطم ماني الرقم القياسي لأسرع ثلاثية في الدوري الممتاز والمسجل باسم روبي فاولر وهو أربع دقائق و33 ثانية والصامد منذ مباراة لليفربول في مواجهة أرسنال في 28 أغسطس 1994.

وبسبب الهزيمة لا يزال استون فيلا يواجه خطر الهبوط في المركز 14 متفوقا بأربع نقاط وبأربعة مراكز على هال سيتي الذي يحتل أخر مراكز الهبوط حاليا قبل أخر جولة.

وأحرز ماني أهدافه الثلاثة في الدقائق 13 و14 و16 ليمنح فريقه التقدم 3-صفر قبل أن يضيف زميله شين لونج هدفين قبل نهاية الشوط الأول.

وأحرز كريستيان بنتيكي هدف فيلا الوحيد في الوقت الإضافي للشوط الأول ليردد جمهور فريقه عبارة “سنفوز 6-5″ قبل أن يضيف أصحاب الأرض هدفهم السادس.

وبعد المباراة صافح ماني وقد بدت عليه علامات السعادة عددا من مشجعي فريقه عندما دار حول الملعب حاملا كرة المباراة.

توتنهام يتاهل لليوروبا ليج

استعاد توتنهام المركز السادس المؤهل للدوري الأوروبي من ساوثهامبتون، وذلك بفوزه في الجولة 37 من الدوري الممتاز على ضيفه هال سيتي.

وتفوق توتنهام بفارق نقطة وحيدة عن الفريق الجنوبي ، الذي سحق أستون فيلا 6-1 قبل تلك المباراة بدقائق.

ورفع “الديوك” رصيدهم الى 61 نقطة، مقابل 60 لساوثهامبتون، أما هال سيتي فبات أقرب للهبوط للتشامبيونشيب ، إذ يقبع في المركز الـ18 بـ34 نقطة.

وقاد روميلو لوكاكو فريقه إيفرتون لفوز قاتل خارج ملعبه امام وستهام بهدفين لواحد.

تقدم الفريق المضيف بهدف ستيوارت داونينج ثم تعادل التوفيز بهدف ليون أوسمان) قبل أن يضع لوكاكو هدف الانتصار في الثوان الأخيرة.

وبات الفريقان يمتلكان نفس الرصيد بـ47 نقطة، لكن إيفرتون يأتي في المركز العاشر متقدما بمركز واحد عن ويستهام.

وضمن ليستر سيتي البقاء في البريميير ليج مواصلا انتفاضته الرائعة، حيث تعادل على ميدان سندرلاند بنتيجة سلبية.

ويملك ليستر 38 نقطة في المركز الـ14 ، متفوقا بنقطة عن سندرلاند الـ16 ، والذي سينتظر مصيره في الجولة المقبلة والأخيرة.

وتعادل بيرنلي، الذي ضمن الهبوط، مع ستوك سيتي التاسع بنتيجة سلبية ايضا، بينما فاز كوينز بارك رينجرز، الذي هبط ايضا، شرفيا على نيوكاسل 2-1 ، ليهدد بقاء الأخير الذي يملك 36 نقطة بالمركز الـ17 على حافة الخطر.

ايطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

علاقات اليجري ممتازة مع الجميع

أشاد ماسيمو اليجري بلاعبيه وخصوصاً الحارس ستوراري والمهاجم موراتا، مشدداً ان علاقته بالمدرب السابق للفريق انتونيو كونتي والذي يتولى حالياً تدريب الاتزوري  جيدة للغاية.

وقال اليجري في تصريحات تلفزيونية : “لقد قدمنا مباراة جيدة وخاصة على الصعيد الدفاعي، الانتر لعب من اجل تحقيق الفوز للحفاظ على اّماله في التأهل للدوري الاوروبي، ولكن اللاعبين قدموا اداء جيد للغاية اشكرهم عليه”.

وأضاف اليجري: “موراتا قدم مباراة جيدة للغاية على الصعيدين الفني والخططي وحتى البدني بالرغم من مشاركته الاربعاء ضد ريال مدريد، واتمنى ان ينظر بشكل أكبر لزملائه قبل ان يسدد وان يملك توازناً اكثر بين التسديد والتمرير وقد اخبرته بهذا وهو يعمل على تدراك هذا العيب بالفعل وايضاً الحارس ستوراري لعب دوراً رئيسياً في الحفاظ على الفوز وقدم مباراة ممتازة”.

وعن امكانية ضم الحارس نيتو حارس مرمى فيورنتينا مثلما يتردد، قال اليجري: “ليس من المنطقي الحديث عن لاعبي الفرق الأخرى، سيكون عدم احترام لفريقي قبل للفرق الأخرى، انا سعيد بالمجموعة التي اقوم بتدريبها واعتبر نفسي محظوظاً للغاية بوجودهم معي”.

وعن علاقته بالمدرب كونتي، قال اليجري: “العلاقة جيدة للغاية، من الطبيعي ان يظل كونتي في قلب كل عاشق ليوفنتوس وان يكون جزءاً رئيسياً من تاريخ النادي، في عالم كرة القدم النتائج فقط هي التي تحفر في الذاكرة وهذا الجيل قدم الكثير خلال السنوات الماضية وقادر على تقديم ماهو أكثر”.

نعم يايا مطلوب بقوة في الانتر

كشف روبيرتو مانشيني” بشكل غير مباشر عن رغبته في التعاقد مع لاعب وسط مانشستر سيتي “يحيى توريه” في فترة الانتقالات الصيفية القادمة، وذلك بعد مرور أقل من 48 ساعة على تصريحات رئيس الأفاعي “إيريك ثوهير” التي أكد خلالها بأنه سيبذل كل ما في وسعه لجلب الدولي الإيفواري إلى جوسيبي مياتزا في ميركاتو الصيف.

ويعرف المانشيو أن الشكوك بدأت تحوم حول مستقبل صاحب الـ32 عاماً مع فريقه الإنجليزي، خاصة بعد تصريحات وكيل أعمال اللاعب “ديمتري سيلوك” الذي أشار الأسبوع الماضي، أن موكله سيكون خارج صرح “الاتحاد” بنسبة 90%، لذا بدأ مدرب السييزينز السابق، يُلمح إلى احتمال انضمام يحيى توريه إلى الإنتر في فصل الصيف، لحاجة الفريق إلى خدمات لاعب وسط مُخضرم.

وعندما سُئل مانشيني عن صحة التقارير التي ربطت مستقبل توريه بالإنتر، أجاب “هو لاعب عظيم، وبيرلو من أعظم لاعبي الوسط في السنوات الـ15 الماضية، لم يكن الجميع يعتقد أن بيرلو اتخذ القرار الصائب عندما ترك ميلان، لكنه أبلى بلاءًا حسناً مع يوفنتوس، وإذا وجدنا لاعباً من هذا القبيل، فلا مانع من التعاقد معه”.

“اللاعب الذي لم يتجاوز عامه الـ32 عاماً يُمكن أن يُعطي الكثير للإنتر، لذا من الممكن جداً أن نتعاقد مع يحيى توريه. كما قلت مسبقاً هو لاعب عظيم، لكنه حتى الآن من حق السيتي، وبعد انتهاء هذا الموسم سنرى ما سيحدث”.

جازيتا ديلا سبورت – ميلانو:

بيرلوسكوني يزيد الغموض ؟

أكد سيلفيو برلسكوني ، إنه دخل في مفاوضات مع الرئيس الصيني شي جين بينج، خاصة مع ازدياد الوضع تعقيداً، بعد وصول المفاوضات مع المستثمر التايلاندي بي تايتشوبول إلى طريق مسدود، رغم شيوع خبر صدور بيان بيع 49% من الأسهم لصالح المستثمر الجديد، لكن يبدو أن المصافحة التي حصلت قد فشلت بالفعل.

وصرح رئيس نادي ميلان: “إذا لم أجد المستثمرين، فالأمر سيعود لي لإعادة إحياء ميلان من جديد”، وأضاف سيلفيو بالقول: “بغض النظر عن السياسة، شي لديه احترام كبير لكرة القدم الإيطالية وميلان، وأنا فخور جداً بالعلاقة التي ترتبطني مع “شي”، وليس من الخفي أن ميلان ما زال لديه مكانة كبيرة ونقطة جذب قوية في الصين”.

وتابع “أريد أن أوضح أنني لا أنوي بيع النادي كاملاً، ولكن لا أستطيع إنكار أن الأمور أصبحت صعبة على إدارة نادي كرة قدم من عائلة واحدة، بعد دخول تجارة النفط والأموال القطرية إلى الساحة، لكن من دون شك يوجد بعض الاستثناءات، على سبيل المثال يوفنتوس، أريد أن أهنئهم على بلوغ المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، لكن ميلان يعاني من مشاكل كثيرة، ولذلك عليّ البحث عن حلول ومصادر جديدة، لإعادة إنعاش وبناء الفريق”.

وخسر ميلان في موسم 2014، أكثر من 93 مليون يورو، وفي هذا الصدد قال رئيس النادي اللومباردي: “للأسف، هناك أسباب تمنعني من تحليل هذه الواقعة، ميلان خسر عددًا من الأبطال في السنوات الأخيرة، أما من الناحية الاقتصادية فنحن لا نمرّ بفترة جيدة، فعندما تصل إلى عدم قدرة العائلة على حل المشاكل، علينا عندها إيجاد مستثمرين قادرين على جعل ميزانية النادي أفضل، فجميع الذين أرادوا شراء الميلان، دائماً ما يطلبون مني مشاركتهم في مغامرتهم”.

وأنهى برلسكوني رئيس النادي الأحمر والأسود، والذي يملك في رصيده 7 ألقاب أوروبية، خلف ريال مدريد ، صاحب الألقاب العشرة: “لا أعلم إلى أين تتجه المفاوضات مع الصينين، فأنا أحاول إيجاد شخص يريد شراء قسم من النادي، وفي حال وجدنا، وأراد مساهمتي، فأنا سأكون حاضراً للمساعدة، أما إذا وصلنا في نهاية المطاف وسدت الطرق، بعدم إيجاد أي مشتري، سأقوم أنا بإعادة بناء الفريق، بعناصر إيطالية، من لاعبين شباب”.

مانشيني يلوم جيوسبي مياتزا

أرجع روبيرتو مانشيني  سبب هزيمة انترميلان  أمام البطل “يوفنتوس” بنتيجة 1-2، إلى الصعوبات التي يواجهها فريقه على ملعب سان سيرو الذي اعتبره مشكلة كبيرة بالنسبة للأفاعي، وفي الوقت ذاته، اعترف بتبخر آمال الفريق في الحصول على مركز مؤهل للدوري الأوروبي الموسم المُقبل.

وبعد سقوط الإنتر أمام يوفنتوس في واحدة من مباريات الأسبوع الـ36 من الدوري الإيطالي، قال مدرب مانشستر سيتي السابق لشبكة سكاي سبورتس “لعبنا بشكل جيد حقاً في الشوط الأول وكنا نستحق التقدم بهدفين أو ثلاثة على أقل تقدير، وفي رأيي نحن فشلنا في تحقيق الاستفادة القصوى من ضغطنا على يوفنتوس طوال الشوط الأول”.

“وأعتقد أيضاً أننا لعبنا أفضل منهم في الشوط الثاني، لكن يبدو أن هذا لم يكن كافياً في مباراة كهذه، ومن الواضح أننا كنا بحاجة لقليل من الحظ، لقد خلف ناجاتومو الكثير من الفرص من الناحية اليسرى، وحقاً كانت لدينا فرص مؤكدة للتسجيل، لكن الهزيمة لن تُغير من واقع مستقبلنا. إننا نبني فريق للمستقبل، وهذا الفريق يحتاج لاعبين من ذوي الخبرة الذين لديهم القدرة على رفع مستوى جودة اللاعبين الحاليين”.

وختم “فوق كل شيء نحتاج إلى نجم من ذوي الخبرة لمساعدة اللاعبين الصغار، ويُمكنني القول بأن اللعب هنا في سان سيرو يُزيد الحِمل علينا ويجب أن نعمل على على ذلك، إن سان سيرو هو ملعبنا، لذلك نريد أن نجعله مصدر قوة بالنسبة لنا وليس العكس”.

 

شاهد أيضاً

10002015_5_7_0_21

رئيس البايرن: سنتفاوض مع جوارديولا لتمديد تعاقده

أعرب كارل هاينز رومينيجه رئيس نادي بايرن ميونيخ الألماني عن رغبته مجددا في أن يستمر ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>